نحن آلعرب



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الشخص الفضولي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدون DZ

avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1038
تاريخ التسجيل : 19/11/2012
العمر : 20

مُساهمةموضوع: الشخص الفضولي    السبت يوليو 27, 2013 9:41 pm

السلام عليكم ورحمة الله

الفضول طبيعة في البشر
ولكن يختلف فضول شخص عن شخص آخر
منهم من تجد فضولي في العلم
واي شيء يقرأه يحاول فهمه
وتحليله والاستفاده منه
فهذا النوع رائع ومحبب

وهناك نوع آخر وهو الفضول لمعرفة احوال الناس وكيف يعيشون
ومذا يأكلون ويشربون و..........
وهل هم سعداء
وهل وهل ,,,,,,,,,,,,الى مالا نهايه
هاؤلاء هم المزعجون

من خبرتكم كيف نتعامل مع هذا الفضولي
خاصة انه قد يسأل اسئله غريبه !
لا تفهم نيته من سؤاله
هل هى الحسد ام سؤال بطيب نية اوماذا؟

كنت اخذ حبوب منع حمل
لمده من الزمن فوق 8او تسع اشهر
في يوم كنت في تجمع نسائي
واذ باحدى النساء تسأل ما المانع الذي استعمله
اجبتها على حسن نية
بأني استعمل الحبوب
فقالت لهذا السبب نقص وزنك
انزعجت عندما سمعت كلامها
صراحة لاني لم اتوقع منها ان تحسد (ولا اعرف ماذا تستعمل ولا يهمني لاني اجد انه من العيب ان اتدخل في خصوصياتها )
قلت لها اني اتبع حميه وليس للحبوب اي دخل
وهذا الوقع
احاول المحافظه على صحتي
في اليوم الثاني الم فضيع جدا في الحوض منطقه المبايض
لم اذهب للطبيبه
واستمر معي الالم لما يزيد عن الاسبوع ولا اخذ الا المسكنات
وفي النهاية ذهبت للطبيبه فأخبرتني ان حبوب منع الحمل هي السبب
سبحان الله والله من سؤالها لي
حتى انها لم تقل ماشاء الله او ماشابه

صراحة دائما اتعرض لمثل هذه المواقف
ولان ردة فعلي بطيئه
فلا ارد الا باجابه السؤال
لكن السؤال قد يكون بنية خبيثه
ويؤدي لما حصل
في النهاية
ارجو منكم الافاده
كيف نرد على الشخص الفضولي خاصة من يسأل عن اشياء في اطار غرفة النوم
مثلا هل ينام الاطفال معكم بنفس الغرفه
ام بغرفه منفصله ؟
ومثلا كم راتب زوجك ؟
واشياء مثل هذه
اعترف لكم ان انزعج ولكن بعد الاجابة لان للان لا اعرف كيف اتهرب من الاجابة
خاصة عندما تكون السائله في عمر ام او اخت كبيره
فلا تستطيع نهرها

في انتظاركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشخص الفضولي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نحن آلعرب :: القضايا الاجتماعية :: القضايا الاجتماعية :: الحياة الاسرية-
انتقل الى: